التأثيرات الإجتماعية والثقافية للتنمية السياحية على المجتمعات المحلية

التأثيرات الإجتماعية والثقافية للتنمية السياحية على المجتمعات المحلية
المصدر  :  مركز ماس    
التاريخ  :  28/02/2010     

لقد أتاحت المكانة الدينية للمملكة العربية السعودية ومجاورتها لشعوب مختلفة، وتنامي عادات السفر بين مواطنيها محلياً ودولياً؛ الاتصال والاحتكاك المباشر بحضارات وثقافات وتقاليد وعادات الشعوب الأخرى و التي يتم السفر إليها، أو تلك القادمة بالملايين سنوياً من مختلف أنحاء العالم .

عادة ما يترك مثل هذا التواصل والاتصال الحضاري آثاراً على سلوكيات وإتجاهات المجتمعات المحلية في العديد من أنشطة وأنماط الحياة الاجتماعية والثقافية، بما في ذلك الأنشطة والأنماط المرتبطة بالسياحة والترويج السياحي.
ومن المتوقع أن تختلف هذه التاثيرات بإختلاف درجة الاتصال الحضاري تبعاً للمواقع الجغرافية للمجتمعات المحلية (المدن والقرى) ومستوياتها الحضرية ومدى قربها أو مجاورتها أو احتكاكها مع الشعوب الأخرى، وكذلك بعادات وأعراف وقيم وثقافة المجتمع السعودي .

ونظراً لقلة الدراسات التي تناولت القضايا والاعتبارات الاجتماعية والثقافية التي يمكن أن تؤثر في اتجاهات أفراد المجتمع السعودي نحو التنمية السياحية بشكل عام، أو تلك التي حاولت تحديد وتقييم أنواع الاّثار الإجتماعية والثقافية التي قد تتمخض عنها، لذلك  فإن التوقعات القائمة هي بمثابة فرضيات نظرية بحاجة إلى التثبت من مصداقيتها ولا يتم ذلك إلا عن طريق إجراء الدراسات العلمية المتعمقة.

 
الصفحة الرئيسية   |   العودة